مرحبا بكم في منتدياتhichamlb91

hichamlb
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 برامج ناطقة لفاقدي البصر.. وتطبيقات لرصد حركات المعوقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 31/12/1969

مُساهمةموضوع: برامج ناطقة لفاقدي البصر.. وتطبيقات لرصد حركات المعوقين   الإثنين يونيو 11, 2007 5:12 am

برامج ناطقة لفاقدي البصر.. وتطبيقات لرصد حركات المعوقين

تقنيات جديدة من «آي بي إم» تساعد المعوّقين في استخدام الكومبيوتر والإنترنت


نيويورك: «الشرق الاوسط»

عرضت شركة «آي بي إم» اخيرا أكثر من 20 تقنية جديدة، بما في ذلك عدة تقنيات تجعل المعوقين ومحدودي القدرة والحركة، وأصحاب الاحتياجات الخاصّة قادرين على استخدام الإنترنت والتطبيقات الاخرى الخارجة عنها. وتساعد هذه التقنية التي تدعى «ايزي ويب براوسينغ» (تصفح الشبكة بأسلوب سهل) Easy Web Browsing المسنين والأشخاص ضعيفي النظر والمصابين بعمى الألوان على قراءة النصوص بصوت مرتفع، وبالتالي إتاحة المجال أمامهم لتعديل حجم محتويات الشبكة وألوانها حسب احتياجاتهم.
وأصبح اخيرا موقع محلات «مايسي» Macy واحدا من 100 موقع عالميّ يقوم باستخدام هذه التقنية التي تتيح لمستخدميه تحميل أدوات تقوم مبدئيّا بالحلول مكان متصفح الشبكة العاديّ عندما يقوم المتبضع بالدخول الى الموقع. وهناك «شريط المهامّ» Taskbar في أعلى الشاشة، والذي يتيح للمستخدمين تكبير حجم محتويات الصفحة، أو تصغيرها ورفع درجة الصوت، أو تغيير درجة التباين بين الالوان Contrast التي قد تساعد الاشخاص الذين يشكون من عمى الألوان. وعلاوة على سماع النصوص المقروءة بصوت عال، فإنّه بمقدور المستخدم وضع الفأرة فوق النصّ والتأكد من ظهوره بصيغة كبيرة على شكل مربع في أسفل الصفحة.
* برامج ناطقة والأداة الجديدة هذه ليست تماما للاشخاص فاقدي النظر بشكل كامل، لكونها تتطلب استخدام الفأرة، كما يقول جون ايفانز في قسم ابحاث «آي بي إم» الذي عرض هذه التقنية قبل عدة اسابيع في مناسبة خاصة تدعى «منتجات مصنوعة في مختبرات آي بي إم في نيو إنغلند». وتمكّن برمجيّات مثل «جوز» Jaws لاستعمالات «ويندوز»، من صنع «فريدم ساينتفيك» Freedom Scientific، فاقدي نعمة البصر تصفح الانترنت من دون فأرة. ويقوم متصفح «ايزي ويب براوزر» بتأمين تأثيرات صوتية للوصلات النشطة Hyperlinks التي يمكنها نطق النص بـ 12 لغة مختلفة، بما في ذلك اللغة البرازيليّة والبرتغاليّة والإسبانيّة. ووفقا لحجم التركيب، تدفع الشركات التي تستخدم هذا المتصفح على مواقعها بين 25 الف و250 الف دولار أميركيّ، كما يقول إيفانز.
ومن التقنيات الاخرى التي عرضتها «آي بي إم» استخدام رموز نظام العد الثنائي للتعرف على مصاعب تعلم البراعة والمهارة المطلوبتين والتي تحول المعوقين من استخدام الفأرة أو لوحة المفاتيح بشكل صحيح. والمشكلة الشائعة هي عدم القدرة على رفع الإصبع من المفتاح بسرعة، مما يتسبب في قيام المفتاح بطباعة الحرف عدّة مرّات على حد قول شاري تريوين، الباحث في مركز أبحاث واتسون التابع لـ«آي بي إم». ولكن ما يسمّى بـ«إنفيزيبل آكسسبيلتي» Invisible Accessibility الذي هو تطّور لم يتمّ الإعلان عنه بعد، والذي يتعرّف على هذه المشكلة ويقوم بتأخير طباعة الحرف مرة ثانية، متيحا للشخص صاحب الإعاقة الوقت الكافي لرفع إصبعه عن لوحة المفاتيح. «ويتيح النظام التعرف الآليّ على مشاكل القدرة المذكورة، وبالتالي تغيير النمط المتبع حسب الحاجة المطلوبة» كما يقول تريوين.
* رصد حركات المعوقين أمّا بالنسبة للأشخاص الذين يشكون من إعاقة في البراعة والذين يعانون من استخدام الفأرة لكون ايديهم قد تهتز ممّا قد يتسبب في تحرك الفأرة وهم يحاولون النقر على وصلة ربط، يستخدم اسلوب «إنفيزيبل اكسسبيلتي» الرموز البرمجية لمعرفة أيّ الأفعال والحركات هي المقصودة وأيّ غير مقصودة، وبالتالي يقوم بترشيح الخطأ من الصحيح، استنادا الى تروين، الذي أضاف أنّ الشخص الذي يستخدم الفأرة لا يتوجب عليه أن يفكر أنّه صاحب إعاقة جسديّة. وبمقدور هذا البرنامج العمل على متصفحات الشبكة والتطبيقات الأخرى خارجها.
وقامت شركة «آي بي إم» أيضا بعرض موقع «ماني ايس» Many Eyes (العيون المتعددة) الذي يبلغ عمره عدّة أشهر، والذي يتيح للأشخاص تحميل مجموعات من المعلومات، أو الحصول على مجموعات من المعلومات التي قام بتحميلها مستخدمون آخرون ووضعها في أشكال منظورة يمكن رؤيتها، مثل المخططات والرسوم البيانيّة الدائريّة (المقسّمة الى أجزاء) والأخرى فقاعية الشكل.
وتُظهر إحدى الرسوم البيانيّة بالنسب المئوية بلدان المقيمين في موقع «الحياة الثانية» Second Life الافتراضي على الإنترنت، في حين يُظهر رسم آخر اقتصاديّات الوقود للعديد من السيارات. ويقوم تصوّر آخر باستخدام «بطاقات سحابية الشكل» لتحليل ترددات الكلمات في الأشعار التي ألّفها دبليوز بي. ييتس، حيث أنّ التأشير بالفأرة على إحدى الكلمات تُظهر للمستخدم أين استخدمها ييتس في أشعاره. وتراوح مجموعات المعلومات من الإحصائيّات الخاّصة بالفرق الرياضيّة إلى نصوص بعض الكتب الدينيّة وكتاب «أوراق العشب» Leaves of Grass من تأليف والت هوايتمان.
«والأهمّ من ذلك كله أنّ هذه الامور هي تجارب تعاونيّة في ما يبدو للعيان من تصوّرات وأشكال»، كما تقول إيرين غريف مديرة الاختبارات التعاونيّة في أبحاث «آي بي إم»، التي أردفت في حديث لمجلة «نتورك وورلد» الالكترونية ان «بمقدور الناس صُنع هذه الأشكال والتصوّرات، وتحميل مجموعات المعلومات من أيّ نقطة يعثر فيها على أمور مثيرة، حيث يمكن وضعها في قائمة المفضلات Bookmarks/Favorites والتعليق عليها ومشاركة كل ذلك مع أسئلتك مع الاخرين للحصول على إجاباتهم»


__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
برامج ناطقة لفاقدي البصر.. وتطبيقات لرصد حركات المعوقين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بكم في منتدياتhichamlb91 :: منتدى الكمبيوتر و المواقع والإنترنت :: أخبار التقنية المعلوماتية والتكنلوجية-
انتقل الى: